تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

الدكتورة لمياء عبد الله تعرض السيناريوهات المتوقعة لتأثير سد النهضة علي البيئة بمصر

الدكتورة لمياء عبد الله تعرض السيناريوهات المتوقعة لتأثير سد النهضة علي البيئة بمصر

إيناس سعد

 

 

استعرضت الدكتورة لمياء عبد الله أستاذ هندسة البيئة بمعهد الإسكندرية العالي للهندسة خلال  المؤتمر الدولي الثالث للطاقة و البيئة بالجامعة اليابانية ، السيناريوهات المتوقعة لتأثير سد النهضة علي البيئة بمصر

 

حيث قالت الدكتورة لمياء أن هناك عجز في الوضع المائي بمصر قبل بناء سد النهضة فمصر تحتاج الي 80 مليار متر مكعب سنويا من المياه ..في حين أن مصر تحصل فقط علي 60 مليار متر مكعب سنويا من المياه مما يضع مصر في عجز سنوى يصل الي 20 مليار متر مكعب سنويا .

و تزداد التحديات سنويا لزيادة حصة مصر من المياه العذبة نظرا للزيادة السكانية السنوية (2% سنويا) بالإضافة للتغيرات المناخية الحالية التي أدت إلي زيادة البخر في مياه النيل و تناقص كميات الأمطار مما أدى إلي تناقص نصيب الفرد من المياه إلي 600 متر مكعب سنويا و هو ما يضع مصر عند حد الفقر المائي وفقا لتقارير الأمم المتحدة التي أعلنت الحد الطبيعي لحصة الفرد من المياه ب 1000 متر مكعب سنويا.

 

 

يمكن تلخيص الخلاف بين مصر و أثيوبيا في ثلاث نقاط رئيسية ألا و هي فترة ملئ السد و سياسة تشغيل السد و ما سيتم فعله في حالة حدوث الجفاف في مياه النيل أو قلة سقوط الأمطار .. فإثيوبيا أعلنت ان فترة ملئ السد ستتراوح بين أثنين الي ثلاث سنوات علي الأكثر بينما مصر تطلب ان تكون فترة ملئ السد أن تكون أكثر من سبع سنوات (حتي لا تؤثر علي حصة مصر و السودان ) و أثيوبيا أعلنت سياسة التشغيل هو الحصول علي أكبر قدر من الطاقة الكهربية من السد ( و بالتالي إستهلاك أكبر قدر ممكن من الطاقة المائية) بينما مصر طلبت ضمان أن لا تقل حصة مصر من المياه عن 40 مليار متر مكعب سنويا و في حالة حدوث الجفاف أعلنت أثيوبيا عن سياستها في هذه الفترة و هي إستمرار ملئ السد و تجاهل تناقص المياه بينما مصر تطلب وقف ملئ السد أثناء الجفاف .
مما يضعنا نقف أمام سيناريوهات مختلفة عن تأثير سد النهضة علي مصر بناء علي ما سيتم تنفيذه من وجهة النظر المصرية أم الأثيوبية في ملئ السد.

 

 

السيناريوهات المتوقعة لتأثير سنوات ملئ السد علي مصر :
السيناريو الأثيوبي و هو أن يتم الملئ في خلال عامين إلي ثلاث أعوام سيؤدي إلي تناقص المياه في مصر ب 25 – 37 مليار متر مكعب سنويا مما سيؤدي إلي تناقص نصيب الفرد من المياه من 600 متر مكعب سنويا إلي 300 متر مكعب سنويا و سيؤدى أيضا الي كارثة علي الأراضي الزراعية بمصر .
أما إذا تم الملئ وفقا للسيناريو المصري خلال من خمس إلي سبع سنوات فسيكون التناقص في حصة مصر من المياه ب 10 – 15 مليار متر مكعب سنويا فقط مما يؤدي إلى تناقص حصة الفرد من المياه من 600 متر مكعب سنويا إلي 500 متر مكعب سنويا و سيكون هناك تأثير محدود علي الأراضي الزراعية بمصر.

 

 

و لسد النهضة تأثير كبير علي البيئة بمصر فعند تناقص المياه سيؤدي إلى بوار الأراضي الزراعية خاصة عند أطراف قنوات الري و تغيير نمط زراعة المحاصيل من خلال منع المحاصيل كثيفة المياه مثل الأرز و أيضا تدهور جودة التربة بمرور الوقت نتيجة تراكم الأملاح والاستخدام المكثف للأسمدة للتعويض عن انخفاض خصوبة التربة .

و لسد النهضة تأثير أيضا علي المياه الجوفية فسيتم تعويض نقص المياه العذبة نتيجة سد النهضة جزئياً عن طريق حفر المزيد من آبار المياه الجوفية وبالتالي ستنخفض كمية المياه الجوفية بمرور الوقت و أيضا سيؤدي حظر المحاصيل كثيفة الاستخدام للمياه إلى عدم إعادة تعبئة خزانات المياه الجوفية الضحلة في دلتا النيل و بالتالي سيستمر تناقص المياه الجوفية بمرور الوقت.
أيضا سيؤدي الإفراط في استخدام الأسمدة الكيماوية لتعويض خصوبة التربة الناتج عن تناقص مياه النيل إلى تلوث المياه الجوفية مما يؤدي إلى تدهور جودة المياه الجوفية.

كما سيؤدي سد النهضة إلي ظاهرة ( تسرب مياه البحر) ..ففي ظل الظروف العادية (قبل السد) يوجد توازن دقيق بين المياه العذبة (الآتية من نهر النيل ) ومياه البحر في المناطق العرضية الساحلية و لكن أثناء الملىء ، سوف يتأثر هذا التوازن و ستقل كمية مياه النيل فيختل هذا التوازن وستتغلب مياه البحر على المياه العذبة على السواحل مما سيتسبب في (ظاهرة تسرب مياه البحر) و التي ستؤدي إلى زيادة ملوحة التربة وتغلغل مياه البحر في الطبقة الضحلة من المياه الجوفية مما يؤدي إلى ملوحة المياه الجوفية.

 

 

أما عن تأثير سد النهضة علي الطاقة الكهربية فتمثل الطاقة الكهرومائية في مصر أقل من 5٪ فقط من إجمالي قدرات التوليد فيمكن يمكن أن تكون الطاقة الكهرومائية خارج الخدمة تمامًا دون التأثير كثيرًا على الطاقة الكهربائية بمصر حيث يمكن موازنة هذا النقص عن طريق زيادة تحميل محطات الطاقة الحرارية من الغاز الطبيعي و لكن ذلك سيؤدي إلي زيادة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحوالي 7 ملايين طن سنويًا مما سيكون له تأثيرات سلبية علي الإحتباس الحراري و تغير المناخ .

و يمكن لمصر عمل عدد من الإجراءات لتخفيف تأثير بناء سد النهضة مثل التحول من الري بالغمر إلى الري بالتنقيط و الإتجاه إلى زراعة المحاصيل التي تحتاج كميات قليلة من المياه مثل العنب و إستيراد المحاصيل التي تحتاج زراعتها إلي كميات كبيرة من المياه مثل الأرز كما يمكن الإتجاه إلي تطبيق أنظمة ري جديدة تستخدم أجهزة استشعار لتتبع مستويات الرطوبة في التربة و أيضا القيام بتبطين قنوات المياه و الترع لمنع تسرب المياه.
كما يمكن الإتجاه إلي زيادة مصادر المياه عن طريق تحلية مياه البحر ومعالجة مياه الصرف الصحي و إعادة استخدامه .

 

 

الهدف الرئيسي الآن هو التوصل إلى اتفاق مع الجانب الإثيوبي للالتزام بفترة زمنية عادلة متوسطة المدى يمكن أن تحقق حالة عدم ضرر لجميع البلدان.
كما يجب أن تتضمن الاتفاقية إجراءات تشغيل السد بالتعاون مع دول المصب خاصة خلال فترات الجفاف.

تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة