تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

المدرب جان محبي يرفض عرض الزمالك المصري ويترقب عروض السعودية

المدرب جان محبي يرفض عرض الزمالك المصري ويترقب عروض السعودية

كتب : محمد عبد الحليم

قرر المدرب جان محبي الفائز ببطولة الصين العام الماضي كمدرب مساعد للمدرب خافيير بيريرا، عدم التمديد في الصين ، من أجل الحصول على عرض جديد، الذي يدرسه بعناية حاليًا للانتقال.
حيث لدي الموهبة التدريبية النمساوية جان محبي البالغ من العمر 32 عامًا، طموحات وأحلام كبيرة، حيث يطمح أن يصبح مدرب مرموق في بلده الأم النمسا.
ومع ذلك، يخطط للبقاء إلى جانب خافيير بيريرا خلال العامين أو الثلاثة أعوام القادمة، من أجل الحصول على مزيدًا من الخبرة.حيث يجري الاثنان بالفعل مفاوضات ملموسة مع بعض الأندية الآسيوية للانتقال معًا.

هذا وامتدت المفاوضات إلى القارة الأفريقية، حيث تلقي المدرب عرضًا من نادي الزمالك المصري الكبير. ويوضح محبي قائلًا: “لقد تلقينا عرضًا من هناك، لكنه لم يلبي توقعاتنا من الناحية المالية”.
أيضًا كانت هناك بالفعل مناقشات ملموسة مع نادي بيرسيبوليس الإيراني الكبير.مشيرًا :”إنها أندية كبيرة يدعمها الكثير من المشجعين، ولكن عندما تذهب إلى هناك عليك التأكد من أن الظروف مناسبة.”

لذا فإن البقاء في آسيا يبدو موائما تمامًا. خاصة وأن هناك خيارات أخرى. “مستشارنا على اتصال مع واحد أو اثنين من الأندية في المملكة العربية السعودية. لكن لا يسمح لي أن أذكر أي نادي على وجه التحديد،” يوضح محبي.

ومع ذلك، لا يمكن استبعاد العودة إلى أوروبا بشكل كامل، كما يوضح اللاعب الفييني، تمامًا كما لا يمكن استبعاد الالتزام على مستوى المنتخب الوطني. يقال إن أحد المشاركين في كأس آسيا أبدى اهتمامًا ببيريرا ومحبي.
ويضيف محبي “لا أريد العمل في مكان لا يوجد فيه الطموح، فالشيء الأكثر أهمية هو الشكل الذي يبدو عليه هذا المشروع. نحن لا نريد الحصول على وظيفة فحسب، بل نريد الحصول على وظيفة يمكنك من خلالها تحقيق شيء ما. لا نريد العمل في أي مكان يفتقد فيه الطموح”. مع ذلك، يجب أن يمعن التفكير لاختيار النادي الصحيح.

وطالما أن علاقته المهنية التالية لم يتم توضيحها بعد، فإن محبي يركز على التحضير لدورة UEFA Pro، والتي سيكملها مع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.حيث تبدأ الدورة في أغسطس القادم لكنه فى الوقت نفسه يحاول البقاء على اطلاع دائم بكأسي آسيا وأفريقيا حتى لا يفوته أي تطور.

ويقول محبي:”أنا سعيد باستغلال هذا الوقت في مشروعي الإضافي ومراقبة تطور كرة القدم عن كثب. يمكنك دائمًا التعلم. فمستقبل كرة القدم دائم التغير، وإذا كنت تعتقد أنك تعرف كل شيء، فهذا خطأ كبير.”

ويفكر اللاعب الفييني أيضًا في السفر إلى قطر للمشاركة في المرحلة النهائية من كأس آسيا لمشاهدة المباريات في الموقع. “لكن هذا يعتمد أيضًا على وضعنا.”

تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة