تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

تعرف على نظام تغذية الرياضين

تعرف على نظام تغذية الرياضين

كتبت أخصائية التغذية العلاجيه/وجدان شمسان

قبل المباراة يفضل أن يتناول الرياضي وجبة خفيفة سهلة الهضم لأن القلق والتوتر النفسي قد يؤثر على شهيته وكذلك على عملية الهضم ويجب ان يؤخذ الوجبة قبل ٣ – ٤ ساعات من المباراة لأعطاء فرصة كافية لهضم الطعام فعندما يتناول الرياضي الطعام قبل فترة قصيرة من المباراة أو التمرين فأن تركيز الدم يتجه الى الجهاز الهضمي وهذا يؤثر على تركيز وأداء الرياضي أثناء اللعب. وينصح أن تحتوي الوجبة قبل المباراة على نسبة عالية من المواد النشوية مثل الأرز أو الخبز أو الفواكه ونسبة قليلة من المواد الدهنية والبروتينية لأنها تأخذ وقتا أطول في الهضم. وتنصح بعض الهيئات المتخصصة أن تحتوي الوجبة قبل المباراة على ٥٠٠ الى ۱۰۰۰ سعرة حرارية. وهذا يتوقف على وزن الرياضي ونوع التمرين .

ويمكن أن نوجز أهم الأسس الصحية عند تناول الغذاء قبل المباراة أوالتمرين فيما يلي :
1 – أن تكون الوجبة خفيفة وسهلة الهضم.
٢ – أن يتم تناول الوجبة قبل ثلاث ساعات من موعد المباراة أو التمرين .
٣ – يجب تقليل أو تجنب البهارات في الطعام لأنها قد تسبب بعض الاضطرابات الهضمية غير المرغوبة
٤- تجنب الأغذية المولدة للغازات مثل البقوليات الباقلاء، الفاصوليا والحمص) وبعض الخضراوات مثل الفجل (الرويد والملفوف والبصل .
ه – تجنب تناول المشروبات الغازية قبل المباراة. – تجنب تناول الأغذية المالحة مثل السمك المالح والطرشي وصلصة
السمك المهياوه والطريح).- تجنب الأكثار من شرب الشاي والقهوة الثقيلين .
٧- عدم تتناول المشروبات الكحولية على الاطلاق فهي محرمة اسلامياً ومضرة صحياً.
٨ – الحرص على تناول كمية لا بأس بها من السوائل.
٩- عدم محاولة تجربة أى غذاء جديد قبل المباراة وترك ذلك لما بعد المباراة .
۱٠- بعض الرياضيين الذين يشعرون بالقلق والتوتر الشديدين قبل المباراة ويفقدون شهيتهم لتناول الطعام يمكنهم تناول بعض المشروبات الخاصة

الغذاء المناسب أثناء الاستراحة
إن أفضل غذاء يمكن تناوله بين شوطي المباراة هو الماء وليس غيره وأن كان ذلك يتوقف على نوع اللعبة والمجهود المبذول وطول فترة الاستراحة، ولقد أثبتت معظم الدراسات أن تناول الماء لوحده بين شوطي المباراة كاف المواصلة المباراة وبالشكل المطلوب .
ومن الملاحظ أن العديد من الأندية تقدم الشاي أو عصير البرتقال أو البرتقال الطازج للاعبين بين شوطي المباراة وهذا إجراء غير سليم لأن اللاعب سوف ينهي المباراة قبل أن يستفيد الجسم من الطاقة الحرارية التي تولدها هذه الأغذية، كما أن تناول الفواكه مثل البرتقال أو الموز اثناء الاستراحة يأخذ فترةأطول في هضمها نتيجة لوجود الألياف في الفواكه وهذا يؤثر على أداء الرياضي .

الغذاء بعد المباراة
لا توجد وجبة محددة بعد المباراة، بل يستطيع الرياضي أن يتناول ما يحبه من طعام ولكن يجب مراعاة عدم الاسراف في الطعام أو الأكثار من الأطعمة الدسمة والمولدة للغازات، بخاصة اذا كانت هناك مباراة في اليوم التالي وهناك
شرطان أساسيان في الوجبة بعد المباراة .
– أن تكون الوجبة مغذية، أى تحتوي على العناصر الرئيسية وبكميات مناسبة .
– أن تساعد الوجبة على تعويض النقص في السوائل والأملاح المعدنية والفيتامينات التي يحتاجها الرياضي.

تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة