تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

سكان العجمى يتساءلون (لماذا نحن محرومون من الأنشطة الثقافية )

سكان العجمى يتساءلون (لماذا نحن محرومون من الأنشطة الثقافية )

كتب /محمد محمود
الجميع يعرف جيدا منطقة العجمي ومساحتها الجغرافية وعدد سكانها فهي تشمل العديد من المناطق مثل الدخيلة والبيطاش والهانوفيل وأبو يوسف وأكتوبر والكيلو واحد وعشرين والصفا وأبو تلات وكرير كل هذه المناطق مليئة بالسكان المتعطشين للثقافة والإبداع فلا يوجد بمنطقة العجمي قصر للثقافة. وأن أقرب قصر للثقافة لمنطقة العجمي يقع في منطقة الورديان ولكنه أصابته يد الإهمال فأصبح جثة هامدة لا حياة فيها فالثقافة غذاء الروح تهذبها من خلال أعمال المبدعون من سكان هذه المناطق المحرمون من أقل حق من حقوقهم وهو حق المشاركة في الإبداع بكل صوره من خلال قنواته الشرعية من قصور للثقافة ومراكز للشباب لكي يخرج الشباب طاقتهم من خلالها .
أما عن مراكز الشباب فمنطقة العجمي بها ثلاث مراكز للشباب الأول في الدخيلة والثاني في فضة بين البيطاش والهانوفيل والثالث بالهانوفيل. أما عن مركز شباب الدخيلة فهو تحت التجهيز اما المركز الثاني هو مركز شباب الشهيد البطل علي المسيري والذي يعاني من إهمال شديد بكل صورة فلا يوجد به غير ملعب لكرة القدم وملعب آخر مهمل ومنطقة كبيرة تسكنها الحشائش والأشواك ومن الغريب أن هذا المركز مخصص لأحكام الرؤية الصادرة من محكمة الدخيلة والتي من المفترض أن تتم في مكان آمن تنعم به الأطفال مع ذويهم خلال ساعات الرؤية البسيطة كل أسبوع فإذا صادفك حظك العسر وكنت من بين هؤلاء الزوار لعرفت معني العذاب فالمكان غير معد غير مجهز وغير نظيف وغير مريح تديره وتشرف عليه مجموعة من النساء تخصصوا في مكافحة هذا العمل الثقيل على قلوبهم فهم مرغمون على الحضور أثناء وقت الرؤية يوم الجمعة والسبت وبناء على ذلك تتفنن أحداهما في إذلال أصحاب الحاجة من آباء وأمهات وأطفال حكمت عليهم ظروف الحياة بالانفصال بطردهم من هذا المكان ومنعهم من دخول هذا المكان أو الجلوس فهي ساعات للتهذيب والإصلاح فالمياه مقطوعة عن هذا المركز ؛حتى الألعاب المخصصة للأطفال هي أخطر عليهم من غيرها لذلك سكان العجمي يتساءلون متى تمتد يد الإعمار والتعمير لنحظى بالأنشطة الثقافية والرياضية؟؟؟

تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة