تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

سوق الصفافيير (النحاسين)

سوق الصفافيير (النحاسين)

كتبت: طيبة شكر أحمد
هذا السوق من اقدم الاسواق الواقع بالقرب من شارع الرشيد في مدينة بغداد يمتاز بصناعة الصحون والأواني المنزلية وأباريق الشاي والكاسات والملاعق، وإطارات الصور، والفوانيس النحاسية والنقش عليها
سوق تاريخي يحكي قصص بغداد
يضج بالحركة والنشاط والزوار والبائعين
على مدار مئات السنين. كانت «سوق الصفافير» الشهيرة في بغداد تعتبر وكأنها أرض مقدسة. فقد كانت أعداد لا حصر لها من الآباء والأبناء يصوغون النحاس في شكل متعدده وكان الاجانب من كل البلدان تاتي لتشتري الهدايا من هذا الشارع ومن يريد الذهاب الى السوق يسمع اصوات الطرق من بعيد
اصوات الطرق اهم ما يميز هذه السوق التي تعد واحدة من أقدم الاسواق في بغداد، وأكثرها اجتذابا للسياح والزوار الاجانب وفيها يمتزج عبق الماضي واصالته بنكهة الحاضر وفنه وجماله واذا كانت الاسواق الاخرى تشهد في كل فترة ظهور باعة جدد لا تحتاج منهم الى كثير من الدقة . فان من مميزات سوق الصفافير وجود الحرفيين الذين ورثوا المهنة أبا عن جد وتوارثوا ايضا البراعة والقدرة على الخيال والابتكار فهاتان يدان ترتجفان وهما تطرقان على النحاس تجدان متعة كبيرة في هذه العملية التي قد تبدو شاقة للاخرين.
هذه المهنة ربما تكون واحدة من مهن قلائل لم تزحف اليها يد التكنولوجيا فالصفارون في هذه السوق البغدادية يصرون على ان اصابعهم هي سيدة الموقف، كما ان النحاس يغدو طيعاً حين يقع بين يدي محترف ذكي دقيق محب لعمله، أيام زمان كانت الادوات المنزلية تتكون في الغالب من النحاس، وكانت العروس تتجهز بكل حاجيات منزلها من سوق الصفارين، القدور، المساور، ادوات الحمام. الاواني وغير ذلك.

تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة