تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

لا تتعلق بالنتائج..

لا تتعلق بالنتائج..

لا تتعلق بالنتائج..

كتبت مي جلال

أكبر خطأ من الممكن أن يقع فيه الإنسان هو تعلقه بالنتائج ‘
عندي هدف في الحياة ولا بد من تحقيقة سواء كان للحصول علي عمل أفضل أو عمل مشروع ناجح أو الحصول علي شهادة، كل هذه الأهداف مشروعه وجميلة ، ولكن لا أتعلق بنتائجها أبداااا فلو تحققت في الوقت الذي حددته فالحمد والشكر لرب العالمين

ولو تحققت متأخرة عن الوقت الذي حددته لتحقيقها لا أغضب أبدااا لأن التعلق بالنتائج يجلب القلق والحيرة والتوتر والهلع والشعور العميق بالفشل .
التعلق بالنتائج لا يحقق للإنسان لذة الإستمتاع بالرحلة كاملة لأن هدفه وتحقيقه هو نهاية الرحلة.
في بعض الأحيان يكون طريق الرحلة طويل فلن أستمتع بها.
والأهم من ذلك كله أننا كثيرا ما وضعنا أهدافا وفشلنا في تحقيقها ولكن حتي في طريق تحقيق تلك الأهداف ننجح في تعلم أشياء كثيرة ربما تحقيقها أهم كثيرا من الهدف الأساسي.
وعندما تتحقق الأهداف متأخرة بعض الوقت فلا بد أن نأخذها بالتسليم…
الذي هو مهارة راءعه في جمالها لمن يستطيع أن يعمل بها ومن هنا يظهر الإيمان بالقضاء والقدر .


كلنا عليه الإهتمام بالنتائج لكن ليس علينا أبدا التعلق بها، أفكر فيها كثيرا وبعمق ولكن بعد التدقيق الطويل يتضح أنه لا توجد أي نتيجة في هذه الدنيا يمكننا التعلق بها سوي كسب رضا الله عز وجل ودخول الجنة.
لأن الدنيا ليست علي حال واحد فاليوم انت منتصر وغدا خاسر ‘ اليوم انت ناجح وربما غدا فاشل’ لديك شعور الآن بالفخر وغدا تقوم بفعل مخزي.
لابد أن نسعي في هذه الحياة لتحقيق أهدافنا ولكن لا نتعلق بالنتائج ابدا حتي لانضيع حياتنا.
وتذكر دائما….
انك ستكون ناجحا عندما تنظر للخلف بعين الصفح وللأمام بعين الأمل’ وإلي الأعلي بعين الشكر والإمتنان.

تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*